The Columbian Exchange | التبادل الكولومبي

في مقالنا اليوم نختتم سلستنا عن الكوارث العلمية. بعد أن تكلمنا عن كارثة كيميائية وأخرى فيزيائية، نتكلم اليوم عن كارثة حيوية. لم يتسبب العلم أو بشر في حدوثها ولكن استغلها وجودها البعض. نتكلم اليوم عن ما يعرف بالتبادل الكولومبي. إذا أعجبكم المقال ساعدونا بنشره على تويتر و فيسبوك

Today, we finish our scientific disasters series. After we talked about a chemical and a radiological disasters, we today we talk about a biological disaster. While scientific advancement nor scientists caused that, there were people abused a natural effect. We’ll talk today about the Columbian Exchange. If you liked this article, help us by sharing it on Twitter and Facebook.

Tenochtitlan | تينوتشتيتلان

Smallpox is a viral diseases caused by Variola Vera which is thought to have appeared in humans over 10,000 years ago. It causes scabs on the skin, similar to chickenpox but more severe and fatal. The mortality rate from smallpox is around 30-35%, therefore it is considered one of the deadliest diseases in humans. For comparison; the 1918 influenza pandemic that killed 50-100 million people, had mortality rate of around 10-20% [1].

In 1492, after the fall of the Moorish Empire in Andalusia, the traveler Christopher Columbus was successful in funding a mission. He convinced the Spanish monarchs to attempt to discover a new route to India through the Atlantic Ocean. The goal was to join the Indian Ocean trade routes. He therefore discovered the two America continents, even though the Vikings discovered the continents 507 years before him [2], but anyway.

Due to the isolation of Native Americans (Red Indians - is considered an outdated name and no longer accepted), when they first encountered Europeans they also encountered the diseases of the old world (Asia, Europe and Africa) for the first time. One of these diseases is smallpox, and they did not have immunity against them. As a result, smallpox moved through the Native American population swiftly and efficiently, and it ravished their population. It is believed that the exposure of Native Americans to old world diseases, especially smallpox, was one of the prime reason 90-95% of their population was wiped out.

Hernan_Fernando_Cortes

In the year 1520 the spanish conquistador Hernan Fernando Cortes landed on the Americas in the land of the Aztec Empire (today in Mexico) and started his campaign in conquering them. The Aztecs quickly mobilised and resisted him. Outnumbered by the Native Americans, Cortes and his army were forced to flee. After the first war, the Native Americans were exposed for the first time to the smallpox disease from some the bodies of the dead Spanish army. The disease spread between them quickly. Cortes returned a year later and entered the Aztec capital, Tenochtitlan, without war to find most of the Aztec army dead along with 25% of the population. The soldier Franciscan Motolinia wrote: “As the Indians did not know the remedy of the disease… They died in heaps, like bedbugs. In many places it happened that everyone in a house died and, as it was impossible to bury the great number of dead, they pulled down the houses over them so that their homes became their tombs” [3].

Due to the spread of the disease in the Aztec Empire, the disease went on to infect more Native Americans and headed south until it reached the Inca Empire in northern South America. The disease spread between them faster then it did with the Aztecs and destroyed their population before the Spanish even reached them. After several months after smallpox has reached them, the inca emperor, his successor, and all the leadership were dead. The Spanish reached the Inca empire to find it in ruins. After several years the disease killed 60-90% of the Inca population. That is how the two largest Native American empires fell, and along with they their unique culture [4].

The virus did not stop, it kept on spreading until it reached the people of Mapuche in the south is South America and they could not resist the advancing Spanish.

The Europeans quickly figured out the weakness of the Native Americans to the smallpox disease, and the “New Americans” used the weak immunity of the “Native Americans” against them. In 1763, during the French Indian war, at the siege of the British Fort Pitt, the British captain William Trent wrote: “out of our regards to them, we gave them two Blankets and a Handkerchief out of the Small Pox Hospital. I hope it will have the desired effect” [6][7]. The disease spread between the Native American soldiers and they were defeated.

Lady_Mary_Wortley_Montagu_with_her_son_Edward_by_Jean_Baptiste_Vanmour

In the sixteenth century Lady Mary Wortley Montagu lived in the Ottoman Empire and after she studied and wrote about the culture of the empire return to England with knowledge on ways of vaccinating against the virus. After that Dr. Edward Jenner discovered that he can prevent smallpox infections by inoculating people with the, non-lethal, cowpox virus, thus developing the smallpox vaccine.

A tribute to eradication of Smallpox | نصب تذكاري للقضاء على الجدري

A tribute to eradication of Smallpox | نصب تذكاري للقضاء على الجدري

We do not hear about the smallpox disease these days since humanity was successful in eradicating this diseases from earth in 1979. The last case of this disease was in a Somali man called Ali Maow Maalin. After his survival from smallpox, he became a part of the team that eradicated Polio from Somalia.

The biological exchange was not one way. The old world did contract new harmful biological agents from the new world. We got Spyphilis and… Tobacco.

الجدري مرض ڤيروسي سببه ڤيروس ڤاريولا ڤيرا الذي يعتقد انه ظهر في البشرية من أكثر من ١٠٠٠٠ سنة. يسبب طفح جلدي شديد، يشبه بالعنقز (أو ما يعرف بالحماق) لكنه أخطر ومميت. نسبة الوفيات للمصابين به ٣٠-٣٥٪ فلذلك يعتبر من أخطر الأمراض على البشر. للمقارنة؛ مرض الإنفلونزا الاسبانية الذي انتشر في عام ١٩١٨ حول العالم وقتل ٥٠-١٠٠ ملون شخص، كانت نسبة الموت منه ١٠-٢٠٪ [1].

Smallpox virus | فيروس الجدري

Smallpox virus | فيروس الجدري

في سنة ١٤٩٢، بعد سقوط دولة بني الأحمر في الأندلس، نجح الرحال الإيطالي كريستوفر كولومبوس في دعم حملته  من ملك وملكة أسبانيا لإكتشاف طريق أسرع الى الهند عبر المحيط الأطلسي للإنضمام الى تجارة المحيط الهندي، ولكن بدل أن يصل للهند اكتشف القارتين الأمريكيتين من جديد بعد اكتشاف الفايكنج لها في أواخر القرن العاشر الميلادي

Inca_huayna_capac

كان الأمريكيين الأصليين منعزلين عن باقي العالم (الهنود الحمر - وهذا مسمى قديم ولم يعد مستخدما). وبالتالي عندما التقوا بالأوروبيين لأول مرة التقوا أيضاً بأمراض العالم القديم (آسيا وأوروبا وأفريقيا). ولم تكن لديهم مناعة ضد هذه الأمراض مما أدى إلى انتقالها بين الأمريكيين الأصليين بسرعة وعلى رأسها الجدري. ويعتقد أن هذه الأمراض كانت أحد الأسباب الرئيسية التي أبادت ٩٠-٩٥٪ من شعوب الأمريكتين الأصليين

في سنة ١٥٢٠ ميلادية وصل هرنان كورتيس الكونكيستادور الأسباني الى القارة الأمريكية في أرض الإمبراطورية الآزتكية (في دولة المكسيك حاليا) وبدأ حملته لإحتلال أراضيهم. سرعان ما نهض الآزتكيين لمحاربته، وكان عدد الجنود الأمريكيين الأصليين كبير جداً حتى هرب هرنان وجنوده. ويصدف أن بعض جثث الأسبان كانت مصابة بالجدري ومن خلالها تعرض الجنود الأمريكيين الأصليين الى مرض الجدري لأول مرة. انتشر المرض فيهم بسرعة فائقة. عاد هرنان بعد سنة ودخل العاصمة الآزتكية تينوتشتيتلان بدون حرب ليكتشف أن معظم الجيش الآزتكي قد مات ومعه ٢٥٪ من الشعب. كتب فرانسيسكان موتولينيا أحد الجنود الأسبان: “بما أن الهنود لم يعرفوا علاجاً لهذا المرضماتوا في أكوام، مثل الحشرات. في أماكن كثيرة مات جميع أصحاب البيت ولم يستطع أحد دفن الجثث الهائلة، فهدموا عليهم بيوتهم لتصبح قبورهم” [3]. جنود أسبان آخرون قالوا أنهم لم يستطيعوا المشي في العاصمة بدون التخطي على جثث.

Aztec_Triple_Alliance_Glyphs

Aztec Glyphs | علامات آزتيكية

بسبب انتشار المرض في الإمبراطورية الآزتكية، انتشر المرض بين الأميركيين الأصليين واتجه جنوباً حتى وصل الى إمبراطورية الإنكا في شمال قارة أمريكا الجنوبية. وانتشر فيهم بسرعة تفوق سرعة انتشاره بين الآزتكيين ودمرهم قبل وصول الأسبان لهم. بعد مرور بضعة شهور من وصول المرض مات الإمبراطور الإنكي وولي عهده وجميع قادته، عندما وصل الأسبان بعدها وجدوا الإمبراطورية في هلاك، وبعد مر بضعة سنوات أمات المرض٦٠-٩٠٪ من شعب الإنكا. هكذا سقطت أكبر امبراطوريتين في أمريكا و اندثرت ثقافتهم [4].

Incan Banner | علم الإنكا

Incan Banner | علم الإنكا

ولم يقف الڤيروس، فاستمر انتشاره حتى وصل الى شعب المابوتشي في جنوب أمريكا الجنوبية ولم يستطيعوا صد تقدم الأسبان [5].

و سرعان ما اكتشف الأوربيين النقطة الحساسة في الشعب الأمريكي الأصلي، واستخدم الأمريكيين الجددضعف مناعة الأمريكيين الأصليينضدهم. في سنة ١٧٦٣ وقت الحرب الفرنسية الهندية في حصار حصن پيت البريطاني قال القائد البريطاني وليام ترينت: “أهديناهم بطانيتان ومنديل من مستشفيات الجدري. آمل أن يكون لها الأثر المطلوب“[6][7]. انتشر المرض بين جنود الأميركيين الأصليين فهزموا.

في القرن السادس عشر نقلت الكاتبة السيدة ماري وورتلي مونتاغيو طرق اللقاح الى المملكة المتحدة بعد دراستها ثقافة الدولة العثمانية. بعدها اكتشف الطبيب إدوارد جينر إمكانية صنع لقاح للجدري باستخدام ڤيروس الجدري البقري الغير مؤذي للبشر.

Poster_for_vaccination_against_smallpox

لا نسمع عن هذا المرض اليوم لأن البشرية نجحت بالقضاء عليه في سنه ١٩٧٩، آخر حالة جدري كانت عند رجل صومالي اسمه علي معو معلن. بعد نجاة علي من هذا المرض شارك في حملة محو مرض شلل الأطفال من الصومال.

التبادل الحيوي لم يكن بإتجاه واحد، من العالم القديم الى العالم الجديد، بل العالم القديم أخذ عوامل حيوية من العالم الجديد. جاءنا مرض الزهري والتبغ.

المصادر

References:

[1] Taubenberger, J., Morens, M. (2006). “1918 Influenza Pandemic”. CDC EID. Archived from the original on 1 October

2009.

[2] Sturlason, Snorre. (2004) Heimskringla Or The Lives Of The Norse Kings, Kessinger Publishing. p. 188.

[3] Quoted in Tzvetan Todorov, The Conquest of America: The Question of the Other (1999:136).

[4] Silent Killers of the New World. millersville.edu

[5] Alonso de Góngora Marmolejo Historia de Chile desde su descubrimiento hasta el año 1575

[6] Colonial Germ Warfare, Harold B. Gill Jr., CW Journal: Spring 04

[7] Anderson, Crucible of War, 541–42; Jennings, Empire of Fortune, 447n26.

  • Wahid

    Interesting article. Although a question comes to mind whenever the Native Americans are mentioned as those from the New World. Are they simply referred to as that because of Europe discovering them relatively late on in history.

    • T3rfDe

      In essence, the old world is Europe, Asia and Africa because we know a lot of their histories. Even though archaeology and anthropology tell us that the New World people existed for millennia, we just don’t know a lot about their histories. Is the name appropriate? it might not be.

      Thanks for dropping by and for commenting!

  • أسامة

    جميل أنك ذكرت أن بعض الأوروبيين استخدموا هذه اﻷمراض للفتك بالهنود..وهناك رأي يستحق الاطلاع للأستاذ منير العكش في كتابه أميركا والإبادات الجماعية
    وفيه يقرر أن اﻷوروبيين أرادوا منذ اللحظة الأولى إبادة سكان أميركا

    • http://www.geekinpractice.com amrush

      سأحاول العثور على الكتاب ..
      شكرا على تعليقك